منتديات التألق

الابداع لا حدود له .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر
 

 المغول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:10 pm

نشأ المغول في أواسط آسيا في المنطقة المعروفة بمنغوليا وعاش هؤلاء القوم في بلادهم شظف العيش يعملون بالصيد والرعي في حياة كلها ترحال وتجوال وكثر بينهم النزاع والشقاق وتكررت غاراتهم على المناطق الخصبة المجاورة.... ظلت القبائل في منازعاتها وتمزقها :
• حتى بزغ نجم بطلهم التاريخي العظيم – جنكيزخان* Khan Genghis – الذي وحّد تحت إمرته قبائل المغول والأتراك ، وابتدأ فتوحه في شمال الصين فأخضع معظمها ، • ثم اتـجه غرباً ، فدمَّر الدولة الخوارزمية العظيمة – وكانت في ذروة قوتها – واحتل ممالكها على التـتابع : بلاد ما وراء النهر ثم خراسان ثم فارس ..
• وفي طريقهم.. دمّر المغول دولة "الإسماعيليين الحشّاشين"- في إيران- الذين كانوا مصدر إرهاب وخوف للمسلمين ، إذ كانوا قد اغتالوا عدداً من قادة ذلك العصر المخالفين لمذهبهم أمثال الوزير السلجوقي( نظام الملك ) ثم ابنه من بعده!
• ولم يدم فرح المسلمين طويلاً بهذا الخلاص من الإرهابيين الحشاشين ،حيث تابعت جحافل المغول فتوحاتها، حتى دخلت بغداد عنوةً (656هـ) بعد مقاومة باسلة من حامية بغداد ،ولذلك –وكما يكون مصير كل من يقاومهم- قـتل المغول الخليفةَ العباسيَّ ، و قتلوا حاميةَ بغداد ونكَّلوا بأهلها .. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)- اسمه الأصلي : تـيموجـين Timuchin ومعناه الفولاذ الخالص . و أما " جنكيزخان" فلقبٌ مـنح لـه عند تنصيبه ملكاً على جموع "القبائل التركية –المغولية" التي قام بتوحيدها و إخضاعها لإمرته في منغوليا . وأما كلمة جنكيز فغامضة الاشتقاق ، والراجح أنها مأخوذة من الكلمة التركية " تنكيز" و معناها " البحر المحيط".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:11 pm

• ثم اجتاحوا بلاد الشام و دخلوا دمشق (في مارس 1260م = 658هـ) -وهنا ، وفي هذا الوقت - يصل بالبريد خبر موت الخاقان الأعظم للمغول (منكوخان ) في قراقورم ويُستدعى أولاد وأحفاد جنكيز خان إلى مجلس الشورى المغولي ( الكوريل تاي Kuriltai ) لانتخاب الخان الأعظم الجديد للإمبراطورية ؛ • فيرجع هولاكو ( فهو أخو منكو خان ، و هو أحد المؤهّلين للعرش ) بمعظم جيشه إلى فارس ،ليتابع أمور العاصمة المغولية (قراقوروم بمنغوليا ) عن كثب (1)، و لا يترك في بلاد الشام إلا جيشاً صغيراً من المغول (عشرة آلاف جندي فقط) بقيادة أحد أبرزضباطه واسمه كيتوبوقا أو كتبغا (و هو قائد عسكري محنك من قبيلة النايمان التركية )
• ومع أن بعض مستشاري كتبغا Kitbuga أشاروا عليه أن لا يمضي إلى فتح مصر حتى يعود سيدُه هولاكوخان، ولكن الغرور دفعه بأن يقصد مصر بعشرة آلاف جندي فقط.!
• تقول الموسوعة البريطانية :
• "Kitbuga and his Mongol army of about 10,000 men were lured into a trap at 'Ayn Jalut, in Palestine, by a Mamluk force of 120,000 men commanded by Baybars." • ما تـرجـمته : • " كتبغا وجيشه المغولي (في حدود 10 آلاف رجل) استُدرِجوا إلى كمينٍ عند عين جالوت ، في فلسطين ، بواسطة قوَّة من المماليك مؤلََّفة من (120 ألف رجل) يقودهم بـيـبرس "
• وكانت مصر- وقتئذ- تحت حكم المماليك الأتراك (من القبجاق والخوارزميين )،وكان جيشهم تركياً يقاتل بنفس الطريقة التي يقاتل بها المغول (2)، ثم فوق هذا كانوا أكثر عدة وعدداً بكثير من الجيش المغولي الذي فوجئ بكمين أعده له البطل التركي المسلم بيبرس مع جيشه التركي المملوكي (القيادة العليا كانت للسلطان التركي قطز )؛و هكذا ينـتصر جيش المماليك (المسلمين) على الجيش المغولي في عين جالوت..
• ويشيد بهذا النصر العلامة المؤرّخ أبوشامة -في كتابه: الذيل على الروضتين صـ208- قـائلاً : غَلَبَ التـتارُ على البلادِ فجاءَهُمْ مِنْ مِصْــرَ تركيٌّ يَـجُودُ بنفسِـهِ بالشـامِ أهلَكَهُمْ وبَـدَّدَ شملَهُمْ ولـكلِّ شيءٍ آفـةٌ مِنْ جِـنْسِـهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:12 pm

- مماليك الأمراء : شبيهة بالمماليك السلطانية ؛ غير أن أفرادها يتبعون أمراءهم.
و يؤرخ العلامة عبد الرحمن الجبرتي لمعركة عين جالوت في عبارة بليغة مختصرة فيقول : " ثم وصل التـتار إلى دمشق وسلطانها الناصر يوسف بن أيوب فخرج هارباً ،وخرج معه أهل القدرة، ودخل التـتار إلى دمشق وتسلَّموها بالأمان ثم غدروا بهم ،وتعدَّوها فوصلوا إلى نابلس ثم إلى الكرك وبيت المقدس.. فخرج سلطان مصر بجيش الترك الذين تهابهم الأسود وتـقل في أعينهم أعداد الجنود فالتقاهم عند عين جالوت فكسرهم وشرَّدهم وولَّوا الأدبار ... ووصلت البشائر بالنصر فطار الناس فرحاً ، ودخل المظفَّر قطز إلى دمشق مؤيَّداً منصوراً ، وأحبَّه الخلقُ محبةً عظيمة، وساق بيبرس خلْفَ التتار إلى بلاد حلب وطَرَدَهم " من كـتابه عجائب الآثـار ج1ص29
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:12 pm

وهنا من حق التاريخ العلمي الموضوعي الموثَّق أن نذكر لجنكيزخان وأولاده وأحفاده من بعده أهم المميزات لنظام حكمهم (*):
1- النظام الدقيق الصارم الذي يستند إلى نصوص الياسا* والذي ضبط الحياة ضبطاً صارماً حفظ الأمن في ربوع أكبر إمبراطورية عرفها التاريخ .
• ياسا YASA= يَسَق : تحريف للكلمة المغولية "دزاساقDzasak " ؛ وهي مجموع القوانين التشريعية المغولية التي جمع مادتها جنكيز خان ونظَّمَها وطوَّرها ، ثم جعلها القانون الأساسي للإمبراطورية المغولية .
2- تنظيم أعظم وأسرع شبكةٍ بريديةٍ *عرفها التاريخ من قبل !– ربطوا بها الإمبراطورية بأجزائها الفسيحة ، وكذلك – و بجوارها- نُظِّمَتْ أسلم وآمن و أعظم خطوط التجارة بحيث ربطت العالم القديم بعضه ببعض .. فأصبحت الصين التي كانت في عزلة -قبل عهد المغول - أصبحت حاضرة ( قوبيلاي ابن جنكيزخان ) الخان الأعظم للمغول ،وصارت هي وجاراتها على اتصال موثوق ممهد مأمون مع أوربا و مع العالم الإسلامي كله .
كان لهذا الانجاز دور عظيم في تلاقح الثقافات، شرقيّها وغربيّها، في ظلال إمبراطورية المغول ؛ وأنت تجد هذا واضحاً بـيّناً في البعثات الرسولية البابوية من روما إلى خان باليك (بكين حالياً ) مقر عاصمة المغول ومنها إلى قرا قورم عاصمتهم في منغوليا ..
3- التسامح الديني العظيم مع جميع الديانات ،السماوية منها وغير السماوية.. و عدّها جميعاً طرقاً مختلفة إلى هدفٍ واحدٍ وهو عبادة الله! ..
يقول الأستاذ الدكتور\ السيد الباز العريني في كتابه "المغول"- صـ26 : ((ومن خصائص المغول أيضاً، ما اشتهروا به من التسامح الديني .على أن ما جرى من تعليل هذا التسامح، بأنه يرجع إلى ما اشتهر به المغول من عدم الاكتراث بالدين، يعتبر حكماً لا يستند إلى أساسٍ متين .))
ِويقول أيضا ًفي صـ195: (( وفي حديث منكو خان إلى الراهب الفرنسي( وليم رو بروك) ما يدل على تسامحه مع سائر الديانات ،إذ قال: ليست الديانات إلا كالأصابع الخمسة ليدٍ واحدةٍ...إذ اعتقد منكو بأنه ثـمَّة إله واحد ، يعبده كل فرد كيفما أراد.)) اهـ
4- الرعايا جميعهم متسـاوون أمام القانون المغولي مهما كانت جنسياتهم أو دياناتهم .والفرص متاحة للجميع في ارتقاء المناصب شريطة الإخلاص لدولة الخان !
و في ذلك يقول الدكتور فؤاد عبد المعطي الصياد في كـتابه ( المغول في التاريخ صـ153):
" كان جنكيزخان يتجنَّب التعصّب ، ورجحانَ أمَّةٍ على أمة ..أو دينٍ على دين ، وكان يكرم العلماء والزهّاد من كل طائفة ، ويعفيهم من الضرائب "!
5- اصطناع العلماء والفلاسفة والمفكرين : فقد كان جنكيزخان – كما مرّ معنا – يكرم كل مثقف وكل عالم ومفكِّر وكان يقرِّبهم منه ، وينصّبهم كمستشارين له مهما كانت جنسياتهم أو أديانهم وكذلك كان أحفاده وأولاده من بعده ..
و قد اصطفى جنكيزخان لنفسه ثلاثةً من كبار حكماء عصره – أحدهـما : صيني الثقافة من أصلٍ تونغوزي وهو (يي ليو تشو تساي Yeh-lü Ch'u-ts'ai) ، والثـانـي : تركي مسلم وهو ( محمود يلواج الخوارزمي).
والثـالث : أويغوري تركي ،وهو (تاتا تونغا)
• وحتى هولاكو خان كان معظم مستشاريه من العلماء المسلمين – فرساً و تركاً – ‍...
• مثل ذلك فعل قوبيلاي خان حين توسَّم النبوغ والعبقرية في كلٍّ من :
ماركو بولو (الرحاَّلة الإيطالي الشهير) ، فحين لمس فيه الوفاء قرَّبه إليه وواتَّخذه مستشاراً له ‍.، وعهد إليه بالقيام ببعض الأعمال‍ الهامَّة ‍‍.. الوزيرالمسلم الإيراني الجنسية(أحمد البناكتي)الذي ارتفع شأنه كثيراً في بلاط قوبيلاي البوذيِّ الديانة، حتى عرف بلقب " السيِّد الأجلّ "؛ حتى بات يحسده كثيرٌ من الأمراء‍ المغول ! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:13 pm

وهكذا ..فإنه يمكننا إذن – بحقّ ، ومن خلال ما تَقَدَّم- أن نعدَّ دولـة المغول أوَّلَ دولةٍ علمانية في التاريخ ؛
1. إذ هي أول دولةٍ كانت تعزل الدين تماماً عن التأثير في السياسة و الإدارة،
2. وهي أول نظامِ حُكْمٍ مارس المساواةَ المطلقة - بين أصحاب الديانات والجنسيات المختلفة من الشعب- ممارسةً كاملة أمام القانون من حيث الحقوق الكاملة (وأهمها حقّ تكافؤ الفرص) ،ومن حيث الواجـبات والعقوبات.
3. ثمَّ هي أول دولةٍ غير دينـيةٍ في التاريخ (أي لا يوجد في دستورها دين رسمي للدولة هو دين الحاكم! كما هو شائع معروف قديماً وحديثاً).
4. هذه الدولة التي بلغت الذروة في تسامحها الديني مع جميع رعاياها ، وُجِدَتْ في زمنٍ ساد فيه التعصُّب الديني والمذهبي ،بل كان قد بلغ الغاية وأصبح موضة ذلك العصر( وهو عصر الحملات الصليبية، و الاغتيالات الباطنية ، والحرب المذهبية حتى بين أتباع الدين الواحد !!)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:14 pm

معركة عين جالوت
معركة عين جالوت وقعت في 3 سبتمبر 1260 م، تعد من أهم المعارك الفاصلة في تاريخ العالم الإسلامي. انتصر فيها المسلمون المماليك انتصارا ساحقا على المغول وكانت هذه هي المرة الأولى التي يهزم فيها المغول في معركة حاسمة منذ عهد جنكيز خان. أدت المعركة لانحسار نفوذ المغول في بلاد الشام وخروجهم منها نهائيا وإيقاف المد المغولي المكتسح الذي أسقط الخلافة العباسية سنة 1258 م. كما وأدت المعركة لتعزيز موقع دولة المماليك كأقوى دولة إسلامية في ذاك الوقت لمدة قرنين من الزمان أي إلى أن قامت الدولة العثمانية. وقعت المعركة في منطقة تسمى عين جالوت عند مدينة بيسان ونابلس في غور الأردن بفلسطين.
ما قبل المعركة
اجتاح المغول العالم الإسلامي في بدايات القرن السابع الهجري وكان من أول ما واجهوا في طريقهم دولة الخوارزميين في بلاد فارس وما وراء النهرين، فاكتسحوها وخربوا فيها مدنا وقتلوا خلقا كثيرا، وكان الفعل مشابها تماما لما فعلوا في الدولة العباسية وعاصمتها بغداد. انطلق بعدها المغول بجيش قوامه 120 ألف مقاتل نحو الشام بقيادة هولاكو معه حلفاؤه من أمراء جورجيا وأرمينيا [1] وابتدأو بمدينة ميافارقين بديار بكر والتي كان يحكمها الكامل الأيوبي، قاومت ميافارقين المغول مقاومة عنيفة حتى استسلم أهلها بعد نفاذ المؤن وعدم وصول الدعم من المسلمين.
اتجه المغول بعدها لمدينة حلب فدخلوها بعد حصارها وعاثوا فيها فسادا ثم توجهوا نحو دمشق (في مارس 1260 م/658هـ) -وفي هذا الوقت- وصل بالبريد خبر موت الخاقان الأعظم للمغول منكوخان في قراقورم واستدعي أولاد وأحفاد جنكيز خان إلى مجلس الشورى المغولي (الكوريل تاي Kuriltai) لانتخاب الخان الأعظم الجديد للإمبراطورية؛ فرجع هولاكو (الذي هو أخو منكو خان) وأحد المؤهّلين للعرش بمعظم جيشه إلى فارس، ليتابع أمور العاصمة المغولية، و ترك في بلاد الشام جيشاً من المغول عدده يزيد على عشرين ألف جندي (تومانين بلغة المغول) بقيادة أحد أبرز ضباطه واسمه كتبغا وهو قائد عسكري محنك من قبيلة النايمان التركية. دخل كتبغا دمشق في 1 مارس 1260 م/15 ربيع الأول 658 هـ وهرب حاكمها الناصر يوسف الأيوبي وأرسل يطلب النجدة من حكام مصر المماليك. انطلق المغول بعد السيطرة على دمشق جنوبا في بلاد الشام حتى استولوا على بيت المقدس وغزة والكرك.
كان يحكم دولة المماليك في ذاك الوقت المنصور نور الدين علي بن المعز أيبك وهو صبي صغير، قام السلطان المظفر سيف الدين قطز - وهو من المماليك البحرية- بخلعه وإقناع بقية أمراء ووجهاء الدولة بأنه فعل ذلك للتجهيز والتوحد ضد الخطر المحدق بالدولة المملوكية بشكل خاص والمسلمين بشكل عام. كان الوضع النفسي للمسلمين سيئا للغاية وكان الخوف من التتار مستشريا في جميع طبقات المجتمع الإسلامي وقد أدرك قطز ذلك وعمل على رفع الروح المعنوية لدى المسلمين. استمال قطز منافسيه السياسيين في بلاد الشام وحاول ضمهم إلى صفوفه وكان ممن انضم معه بيبرس البندقداري الذي كان له دور كبير في قتال التتار فيما بعد.
قبل مغادرة هولاكو من بلاد الشام أرسل رسلا لقطز يحملون كتابا كان مما فيه
مِن ملك الملوك شرقاً وغرباً، الخان الأعظم، باسمك اللهم باسط الأرض ورافع السماء.. يعلم الملك المظفر قطز وسائر أمراء دولته وأهل مملكته بالديار المصرية وما حولها ومن الأعمال، إنا نحن جند الله في أرضه، خلقنا من سخطه وسلّطنا على من حل به غضبه، فلكم بجميع البلاد معتَبَر، وعن عزمنا مزدجر، فاتعظوا بغيركم، وأسلموا إلينا أمركم قبل أن ينكشف الغطاء فتندموا ويعود عليكم الخطأ.. وقد سمعتم أننا قد فتحنا البلاد وطهرنا الأرض من الفساد وقتلنا معظم العباد، فعليكم بالهرب وعلينا الطلب. فأي أرض تأويكم؟ وأي طريق تنجيكم؟ وأي بلاد تحميكم؟ فما لكم من سيوفنا خلاص، ولا من مهابتنا مناص، فخيولنا سوابق، وسهامنا خوارق، وسيوفنا صواعق، وقلوبنا كالجبال، وعددنا كالرمال، فالحصون لدينا لا تمنع، والعساكر لقتالنا لا تنفع، ودعاؤكم علينا لا يُسمع.. فمن طلب حربنا ندم، ومن قصد أماننا سلم، فإن أنتم لشرطنا ولأمرنا أطعتم، فلكم ما لنا وعليكم ما علينا، وإن خالفتم هلكتم. فلا تهلكوا نفوسكم بأيديكم، فقد حذر من أنذر.. فلا تطيلوا الخطاب، وأسرعوا برد الجواب قبل أن تضرب الحرب نارها، وترمي نحوكم شرارها، فلا تجدون منا جاهاً ولا عزاً ولا كافياً ولا حرزاً، وتدهون منا بأعظم داهية، وتصبح بلادكم منكم خالية، فقد أنصفناكم إذ راسلناكم، وأيقظناكم إذ حذّرناكم، فما بقي لنا مقصد سواكم [2]
عقد سيف الدين قطز اجتماعا مع وجهاء الدولة وعلمائها كان من بينهم العز بن عبدالسلام وتم الاتفاق على التوجه لقتال التتر إذ لا مجال لمداهنتهم، وكان العز بن عبدالسلام قد أمر أمراء ووجهاء الدولة أن يتقدموا بنفائس أملاكهم لدعم مسيرة الجيش الإسلامي فطلب قطز الأمراء وتكلم معهم في الرحيل فأبوا كلهم عليه وامتنعوا من الرحيل‏، ولما وجد منهم هذا التخاذل والتهاون ألقى كلمته المأثورة «يا أمراء المسلمين، لكم زمان تأكلون أموال بيت المال، وأنتم للغزاة كارهون، وأنا متوجه، فمن اختار الجهاد يصحبني، ومن لم يختر ذلك يرجع إلى بيته، فإن الله مطلع عليه، وخطيئة حريم المسلمين في رقاب المتأخرين [2]». قام قطز بقتل رسل التتر لإيصال رغبته في قتالهم وأنه جاد بذلك.
في 15 شعبان 658هـ/أغسطس 1260 م خرج قطز يسبقه بيبرس البندقداري ليكشف أخبار المغول. واجهت سرية بيبرس طلائع جنود المغول في منطقة قرب غزة، كان قائد المغول في غزة هو بايدر أخو كتبغا الذي أرسل له كتابا يعلمه فيه بتحرك المسلمين، أخذ بيبرس في مناوشة وقتال المغول حتى انتصر عليهم. اتجه بعدها قطز إلى غزة ومنها عن طريق الساحل إلى شمال فلسطين. في تلك الأثناء اجتمع كتبغا الذي كان في بعلبك مع وجهاء جيشه ليستشيرهم، أشار عليه البعض أن لا يمضي إلى قتال قطز حتى يعود سيده هولاكوخان، ومنهم من أشار إليه -اعتمادا على قوة المغول التي لا تقهر- أن ينطلق لقتالهم. اختار كتبغا أن يتجه لقتالهم فجمع جيشه وانطلق باتجاه الجيوش المصرية حتى لاقاهم في المكان الذي يعرف باسم عين جالوت.
المعركة
التقى الفريقان في المكان المعروف باسم عين جالوت في فلسطين في 25 رمضان 658 هـ/3 سبتمبر 1260 م (وقت وصول الجيشين تماما مختلف فيه). قام سيف الدين قطز بتقسيم جيشه لمقدمة بقيادة بيبرس وبقية الجيش يختبئ بين التلال وفي الوديان المجاورة كقوات دعم أو لتنفيذ هجوم مضاد أو معاكس.
قامت مقدمة الجيش بقيادة بيبرس بهجوم سريع ثم قامت بسحب الخيالة المغولية، متظاهرة بانهزام مزيف هدفه سحب المغول إلى الكمين، في حين كان قطز قد حشد استعدادا لهجوم مضاد كاسح، ومعه قوات الخيالة الفرسان الكامنين حول الوادي.
وانطلت الحيلة على كتبغا فحمل بكل قواه على مقدمة جيش المسلمين واخترقه وبدأت المقدمة في التراجع إلى داخل الكمين، وفي تلك الأثناء خرج قطز وبقية مشاة وفرسان الجيش وعملوا على تطويق ومحاصرة قوات كتبغا ولم يمض كثيرا من الوقت حتى هزم الجيش المغولي واقتيد قائدهم كتبغا أسيرا إلى قطز فأمر بقتله.
وسجل التاريخ في هذه المعركة تمكن فرسان الخيالة الثقيلة المماليك المسلمين من هزيمة نظرائهم المغول بشكل واضح في القتال القريب، وذلك لم يُشهد لأحد غيرهم من قبل.
ويعتبر المؤرخون هزيمة المغول في هذه المعركة -بالإضافة لهزيمتهم التالية في حربهم مع اليابانيين قرب جزيرة أيكي- بداية النهاية للأمبراطورية المنغولية.
ما بعد المعركة
المماليك
بعد المعركة قام ولاة المغول في الشام بالهرب، فدخل قطز دمشق في 27 رمضان 658 هـ، وبدأ في إعادة الأمن إلى نصابه في جميع المدن الشامية، وتعيين ولاة لها. في طريق عودة الجيوش الإسلامية إلى مصر قام بيبرس بالاحتيال على قطز فقتله وتولى هو حكم بلاد المماليك. قام المماليك بطرد آخر الصليبيين من البلاد الإسلامية في عام 1291 م. كانت النتيجة النهائية لهذه المعركة هي توحيد مصر وبلاد الشام تحت حكم سلطان المماليك على مدى ما يزيد عن نحو مئتين وسبعين سنة حتى قام العثمانيون بالسيطرة على أراضيهم في عهد سليم الأول.
المغول
يعد المؤرخون هذه المعركة ونتائجها بداية النهاية للإمبراطورية المغولية إذ لم يهزموا في معركة قط قبلها. كان بيركي ابن عم هولاكو خان قد أعلن إسلامه أيام الغزو المغولي لبلاد المسلمين وكان قد تأثر كثيرا لسقوط الدولة العباسية (دولة الخلافة الإسلامية) على يد ابن عمه وكان يتحين الفرصة للانتقام من هولاكو خان. قام بيركي -بعد أن تحالف مع السلطان المملوكي الظاهر بيبرس- بتجهيز جيوشه (كان بيركي يحكم الأجزاء الجنوبية من الإمبراطورية المغولية وهولاكو يحكم الشمال) واتجه شمالا نحو هولاكو الذي عاد من بلاد الشام، هزم هولاكو هزائم كبيرة من قبل جيوش بيركي ولم يتمكن من مقاومته. تذكر بعض المصادر أن هولاكو أرسل جيوشا إلى بلاد الشام ليستعيدها إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل. دانت أغلب المناطق الشمالية من الإمبراطورية المغولية لبيركي واستمر خلفاؤه في حكم مناطق الدولة الشمالية لمدة تزيد عن الـ200 عاما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:14 pm

ملاحظات
• الجيش المملوكي كان معظمه تركيا وشركسيا قيادة وجنودا من المماليك الذين اشتراهم سلاطين مصر و دُربوا على القتال في مصر، لم يكن هؤلاء الأتراك و الشركس وغيرهم من المماليك مهرة في شتى أصناف القتال فحسب بل كانوا على معرفة كبيرة بطرق قتال المغول وأسلحتهم المستخدمة في حروبهم. كان الجيش يتألف من الأقسام التالية:
o المماليك السلطانية :وكانوا من المماليك الذين جلب معظمهم من بلاد القبجاق والتي كانت سوقا كبيرا للرقيق.
o جند الحلقة: تتكون من محترفي الجندية من أولاد المماليك، وقد عرفوا أيضا باسم أولاد الناس، وهم كثرة الجيش وعامته في أثناء الحرب؛ وهم أيضا أصحاب حرفٍ و صناعاتٍ في وقت السلم.
o مماليك الأمراء: شبيهون بالمماليك السلطانية؛ غير أن مماليك الأمراء يتبعون أمراءهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marou
عضو نشيط
عضو نشيط
Marou

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 30
الموقع : Tunisie
المزاج : Etudiante
العمل/الترفيه : Sciences
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالسبت فبراير 17, 2007 11:24 pm

Evil or Very Mad لقد كان المغول أكبر خطر تربص بالمسلمين سابقا و اليوم أصبحت أمريكا المغول المعاصر... ألا تشاطرونني الرأي ??? scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
quelqun
عضو فعال
عضو فعال
quelqun

انثى
عدد الرسائل : 176
الموقع : quelque part
المزاج : ça vous sert a quoi faire
العمل/الترفيه : ça me regarde
تاريخ التسجيل : 01/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالجمعة يوليو 20, 2007 3:08 am

na3am sorry menejemech nekteb bel3arbi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark_Prisoner
مدير المنتدى
مدير المنتدى
Dark_Prisoner

ذكر
عدد الرسائل : 270
العمر : 27
الموقع : tunisie
المزاج : étudiant
العمل/الترفيه : ordi
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالجمعة يوليو 20, 2007 3:10 am

tu sais pas ou tu écrit? Mimo ne pe pas voir ce que tu écrit c'est la poubelle ! La poubelle!

_________________
المغول Harry-10
Born to be a man!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ksib.aforumfee.com
quelqun
عضو فعال
عضو فعال
quelqun

انثى
عدد الرسائل : 176
الموقع : quelque part
المزاج : ça vous sert a quoi faire
العمل/الترفيه : ça me regarde
تاريخ التسجيل : 01/02/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالجمعة يوليو 20, 2007 3:18 am

marou et pas mimo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark_Prisoner
مدير المنتدى
مدير المنتدى
Dark_Prisoner

ذكر
عدد الرسائل : 270
العمر : 27
الموقع : tunisie
المزاج : étudiant
العمل/الترفيه : ordi
تاريخ التسجيل : 23/01/2007

المغول Empty
مُساهمةموضوع: رد: المغول   المغول Icon_minitimeالجمعة يوليو 20, 2007 3:20 am

oui c ca et entout cas tu ecrit dans la poubelle

_________________
المغول Harry-10
Born to be a man!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ksib.aforumfee.com
 
المغول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التألق :: المنتديات الثقافيه :: منتدى التلاميذ-
انتقل الى: